إعادة تعريف التغيرّ المناخي

14-12 فبراير 2017

إعادة تعريف التغيرّ المناخي

14-12 فبراير 2017

تخطّى العالم عتبة حرجة في العام 2016

ارتفعت في عام ٢٠١٦ نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو لدرجة أنه حتى وإن توقفنا اليوم عن التسبب في انبعاث الملوثات، فإننا سنظل نواجه تغير شديد في المناخ خلال حياتنا.وفي ظل عدم اتخاذ أي إجراءات للحد من انتشار غاز ثاني اكسيد الكربون، فقد نجد أنفسنا نتجاوز “عتبة الانقراض”؛ وهي النقطة التي يبدأ فيها العالم الطبيعي بالانهيار من حولنا.

تخطّى العالم عتبة حرجة في العام 2016

ارتفعت في عام ٢٠١٦ نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو لدرجة أنه حتى وإن توقفنا اليوم عن التسبب في انبعاث الملوثات، فإننا سنظل نواجه تغير شديد في المناخ خلال حياتنا.وفي ظل عدم اتخاذ أي إجراءات للحد من انتشار غاز ثاني اكسيد الكربون، فقد نجد أنفسنا نتجاوز “عتبة الانقراض”؛ وهي النقطة التي يبدأ فيها العالم الطبيعي بالانهيار من حولنا.

How will we secure fresh water?

بحلول عام 2030، من المتوقّع أن يفوق الطلب العالمي على المياه العذبة بنسبة 40%.

وفي ظلّ تنامي عدد سكان العالم وازدياد التحديات المرتبطة بإدارة المياه، ستواجه البشرية ندرة حادة في المياه ما لم يتم ايجاد طرق جديدة لإنتاج المياه العذبة للغذاء والصناعة.

المصدر: 2030 Water Resources Group

What will we eat?

ستحتاج البشرية إلى زيادة إنتاج الغذاء بنسبة 70٪ لتحقيق الاكتفاء لسكان العالم بحلول عام 2050.

وفي ظل الأحداث المناخية المتغيرة واستنزاف الموارد الطبيعية، نحن عرضة لفقدان السلسلة الغذائية المستدامة. سنحتاج إلى إعادة التفكير بشكل جذري في مضاعفة الإنتاج لتلبية هذا الطلب.

المصدر: World Resource Institute

Where will we live?

سيتسبّب ارتفاع مستوى سطح البحر بتشريد أكثر من 375 مليون شخص إذا استمرت درجة الحرارة في العالم بالارتفاع بمعدل 2 درجة مئوية.

ستؤدي الظواهر المناخية الأكثر حدّة كارتفاع مستوى سطح البحر والتصحّر إلى تعريض المساكن للخطر وإجبار الإنسان على إيجاد طرق جديدة للعيش. ويتوقع أن يضطر ما لا يقل عن 200 مليون شخص لترك منازلهم في جميع أنحاء العالم .

المصدر: Science

How will we secure fresh water?

بحلول عام 2030، من المتوقّع أن يفوق الطلب العالمي على المياه العذبة بنسبة 40%.

وفي ظلّ تنامي عدد سكان العالم وازدياد التحديات المرتبطة بإدارة المياه، ستواجه البشرية ندرة حادة في المياه ما لم يتم ايجاد طرق جديدة لإنتاج المياه العذبة للغذاء والصناعة.

المصدر: 2030 Water Resources Group
استكشاف المياه

What will we eat?

ستحتاج البشرية إلى زيادة إنتاج الغذاء بنسبة 70٪ لتحقيق الاكتفاء لسكان العالم بحلول عام 2050.

وفي ظل الأحداث المناخية المتغيرة واستنزاف الموارد الطبيعية، نحن عرضة لفقدان السلسلة الغذائية المستدامة. سنحتاج إلى إعادة التفكير بشكل جذري في مضاعفة الإنتاج لتلبية هذا الطلب.

المصدر: World Resource Institute
استكشاف الطعام

Where will we live?

سيتسبّب ارتفاع مستوى سطح البحر بتشريد أكثر من 375 مليون شخص إذا استمرت درجة الحرارة في العالم بالارتفاع بمعدل 2 درجة مئوية.

ستؤدي الظواهر المناخية الأكثر حدّة كارتفاع مستوى سطح البحر والتصحّر إلى تعريض المساكن للخطر وإجبار الإنسان على إيجاد طرق جديدة للعيش. ويتوقع أن يضطر ما لا يقل عن 200 مليون شخص لترك منازلهم في جميع أنحاء العالم .

المصدر: Science
استكشاف المأوى

إعادة تعريف التغيرّ المناخي: دبي 2050

يركّز معرض متحف المستقبل في دورته الرابعة على واقع التغيّر المناخي. ويأخذ المعرض زوّاره في رحلة إلى العام 2050 لاكتشاف مستقبل لا يصمد فيه الإنسان في وجه تحديات التغيّر المناخي في منتصف القرن الواحد والعشرين وحسب بل يحقّق أيضا التقدّم والازدهار. ومن خلال تسليط الضوء على حتمية التغيّرات المناخية العالمية وأهمية التكيّف معها بطريقة استباقية، يقترح المعرض ثلاثة أساليب جديدة للتعامل مع تأثيرات التغيّر المناخي، ويكشف عن مفاهيم ابتكارية يمكن أن تتبناها الحكومات للتكيّف مع تغيّرات المناخ وتبوأ الريادة في المستقبل.

وانطلاقا من كون هذه المفاهيم الابتكارية تشكّل فرصة اقتصادية واعدة، يقدّم المعرض رؤى وتصوّرات لمستقبل يقوم على الاستدامة والتكيّف والمرونة ويعالج أيضا احتياجات الإنسان الأساسية المتمثلة في الغذاء والمأوى والمياه.

SHARE